منتديات صهيب التجاني صالح
أهلاً بمن أتانا بتحية وسلام يريد منا ترحيباً بأحلى كلام يريد أن ننرحب به للإنضمام إلى مركب أعضاءنا الكرام أهلاً بك في منتديات صهيب التجاني صالح (الرومي) هذه الرسالة تفيد بانك غير مسجل معنا الرجاء التسجيل او التعريف بنفسك شكراً الادارة


منتدي إسلامي إجتماعي ثقافي تكنلوجي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المستقبل يريد إيموجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 489

تاريخ التسجيل : 24/11/2011



مُساهمةموضوع: المستقبل يريد إيموجين   الخميس مايو 31, 2012 7:27 am



من منا لا يعرف صاحب هذه الصورة وكيف أن أختراعاته غطت العالم بأسره وكيف أن شركته ( آبل) أصبحت لها ثقلها ووزنها في العالم
أنه ستيف جوبز العبقري المشاغب ،، كنت قبل طرحي للموضوع لا أعرف عنه سوى أنه صاحب أكبر شركة للإلكترونيات وبعد قراءتي للمقال أنبهرت بهذه الشخصية أترككم لقراءة قصته ..


المستقبل يريد "إيموجين"!



المعلم يلعب دورا محوريا وكبيرا في حياتنا. كلمة منه قد تغير مسار حياتنا وطريقة تفكيرنا. جوبز لم يتخرج من جامعة، لكن تخرج من مدرسة تكترث بطلابها وتمنحهم بدل الفرصة فرصتين وثلاثا وأربعا حتى يستطيعوا أن يكتشفوا أنفسهم ..



كان ستيف جوبز مشاغبا جدا في مدرسة (مونتا لوما الابتدائية) بكاليفورنيا. لا يلتزم بالتعلميات، ولا يعبأ بالتوجيهات. تسبب في صداع مزمن لإدارة مدرسته. ارتبط اسمه بالإزعاج والمشاكل. لكن عندما انتقل إلى الصف الرابع انقلب حاله رأسا على عقب.



قامت معلمته، السيدة إيموجين هيل، بمراقبته لأسابيع دون أن تقوم بنهره أو معاقبته. وبعد نهاية أحد الأيام الدراسية أعطته المعلمة إيموجين كتابا يحتوي على بعض المسائل الرياضية الشائكة وطلبت منه محاولة القيام بحلها. فأجابها: "هل أنتِ مجنونة؟". ردت عليه قائلة إنها ستمنحه مقابل حله لهذه المسائل قطعة حلوى وخمسة دولارات. ذهب ستيف إلى المنزل وهاجسه أن يحصل على قطعة الحلوى والدولارات الخمسة بأي ثمن.


انكب على كتاب الرياضيات وقام بحل كل المسائل. أعاده إليها بعد يومين فقط. انبهرت معلمته بأدائه ونبوغه. كان يتملكها إحساس أن ستيف طالب غير عادي. لكن الآن تحول الإحساس إلى واقع ملموس.
منحته إيموجين منذ ذلك الحين اهتماما إضافيا يليق بما يكتنزه من إمكانات وقدرات. شعر ستيف باهتمام هائل. رسخ في داخله الشعور، الذي زرعه والداه فيه، بأنه شخص مختلف.

تحول ستيف من مصدر إزعاج إلى مصدر زهو لإدارة مدرسته. رشحته معلمته إيموجين لخوض اختبار في القدرات، إذا اجتازه يستطيع أن يقفز عامين دراسيين.

خاض ستيف الاختبار بعد نهاية الصف الرابع وتجاوزه؛ مما جعله جديرا بالانتقال إلى الصف السابع. لكن والديه خشيا عليه من أن تجاوزه عامين دراسيين سيضره أكثر مما ينفعه.
اتفقا مع إدارة المدرسة على أن ينتقل إلى الصف السادس. أي سيتجاوز عاما واحدا فقط.
كان ستيف حزينا لأنه انتقل إلى صف مع طلاب أكبر منه ولا يعرفهم، لكن حزنه كان أكبر؛ لأن إيموجين لم تعد معلمته كما كانت.


يقول ستيف جوبز في سيرته الذاتية التي كتبها، والتر ايزاكسن: "لولا إيموجين ربما انتهى بي المطاف في السجن".
لقد كان تأثير السيدة إيموجين كبيرا ومؤثرا في حياة مؤسس شركة أبل، ستيف جوبز، وحياتنا أيضا.
منحته الثقة في نفسه وأعادت اكتشافه من خلال حِلمها وصبرها عليه، عبر مبادراتها الصغيرة، الكبيرة أثرا وتأثيرا، فمنحنا منتجات إلكترونية مازلنا نستمتع بها ومعها.


إن المعلم يلعب دورا محوريا وكبيرا في حياتنا. كلمة منه قد تغير مسار حياتنا وطريقة تفكيرنا. جوبز لم يتخرج في جامعة، لكن تخرج في مدرسة تكترث بطلابها وتمنحهم بدل الفرصة فرصتين وثلاثا وأربعا حتى يستطيعوا أن يكتشفوا أنفسهم، ويتابعوا مشوارهم.
نحن بحاجة إلى مدارس مؤثثة بالأمل والحِلم والحُلم، وليست مؤثثة بعبارات التنديد والوعيد. تفتقر مدارسنا إلى مبادرات تغذي أرواح الطلاب، وليس بطونهم.


إن ستيف جوبز، ومايكل ديل، وبيل جيتس، وغيرهم من الأميركيين المبدعين ثمرة لبذور زرعتها إيموجين وزميلاتها وزملاؤها في أرواح هؤلاء الأفذاذ عندما كانوا صغارا. في أحيان كثيرة، أشك أن معلمينا يدركون أن الصغار سيصبحون يوما ما كبارا.
لا أتذكر أنهم سقوني حُلما وأملا. فإذا كانت الشجرة تحتاج إلى ماء لتنهض، فنحن نحتاج إلى فكر لننضج.


نحن ولدنا مختلفين، وما أجمل أن يكون كل منا مختلفا. لكن مدارسنا للأسف تريدنا نسخا متطابقة. يعاملوننا كأننا نشبه بعضنا بعضا، رغم أن كل واحد منا بحاجة إلى معاملة مختلفة تتناسب مع تفكيره وعقليته وإمكاناته. فخرجت أجيال لا تجيد الابتكار والإبهار. تجيد صناعة الإحباط. يقول لاوتسو: "الإنسان عندما يتأمل ويتعمق.. بوسعه الحصول على كل شيء".

للأسف لم نتعلم كيف نتأمل، وكيف نتعمق. فصار من الصعب أن نقبض على أحلامنا رغم أنها قريبة منا. قريبة جدا.

إن مستقبلنا بحاجة إلى آلاف مثل السيدة إيموجين لتروي الصحارى اليباب في أرواح أطفالنا
.


الدكتور عبدالله المغلوث







نحن في لهفة وشوق لجديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://souhaib.123.st
توتة
عضو متميز
عضو متميز
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 209

تاريخ التسجيل : 11/12/2011



مُساهمةموضوع: رد: المستقبل يريد إيموجين   الخميس مايو 31, 2012 3:25 pm







لاتقرأ وترحل اثبت... وجودك... وزد عدد مشاركاتك يزيد من إحترامك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المستقبل يريد إيموجين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صهيب التجاني صالح :: المنتديات العامة :: المواضيع العامــة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» كود حقوق منتداك - جميع الحقوق محفوظة
الخميس سبتمبر 17, 2015 9:52 pm من طرف gibgib

» اليوم زفاف ابنتي منيه على المهندس هشام جهاد رفيق ابو غزال
الخميس أغسطس 06, 2015 11:27 pm من طرف انور ابو البصل

» العرب اشقاء بوابتك لتطويرمنتداك والرقي به نحو الافضل
الخميس أبريل 09, 2015 5:57 am من طرف انور ابو البصل

» منتدى انور ابو البصل الاسلامي / منتدى اسلامي عام شعاره الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة
الإثنين يناير 12, 2015 9:39 pm من طرف انور ابو البصل

» دعــــاء يا حى يا قيوم
الأربعاء يناير 07, 2015 3:11 pm من طرف بارين

» كتاب تطوير تطبيق ويب RIA بواسطة Oracle ADF
الخميس يناير 01, 2015 4:17 pm من طرف thaifani

» اغنية ما عشقتك لجمالك
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 7:26 am من طرف بخاري عثمان

» كتاب شرح Oracle Payroll
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:40 am من طرف احمد عبد الرحمن

» كتاب دورة أوراكل
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:37 am من طرف احمد عبد الرحمن

» كتاب سلسلة أوراكل
الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:34 am من طرف احمد عبد الرحمن

IP

سحابة الكلمات الدلالية
الساعة الأن بتوقيت السودان
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات صهيب التجاني صالح
 souhaib eltigani salih forum ®www.souhaib.123.st
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2012



المواقع الصديقة --روابط هامة يرجي الاطلاع

منتديات بيبو  منتدى الصداقة
قلب الجزائر
منتدى انور ابو البصل الاسلامي منتديات عالم التفوق والابداع
أضف موقعك أضف موقعك
أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك
أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك
أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك
أضف موقعك
أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك  أضف موقعكأضف موقعك أضف موقعك